الترويح الرياضي

الاهتمام بعلوم وتطبيقات الترويح الرياضي
 
البوابةالرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الاختبآر النصفي ~

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سلطان العتيبي



عدد الرسائل : 3
تاريخ التسجيل : 21/11/2013

مُساهمةموضوع: الاختبآر النصفي ~   الإثنين ديسمبر 09, 2013 11:06 pm

السؤال الاول
تناول بالمناقشة والشرح -تعريف وقت الفراغ

تعريف وقت الفراغ : هو الوقت الذي يمكن للإنسان إختيار النشاط الذي يريد أن يعمله، أي لا يكون ملزم بعمل شيء مثل الدراسة أو أداء مهنة، وفي هذا الوقت يمكن القيام بالكثير من الأعمال
- انشطة وقت الفراغ
لقد أصبحت أنشطة وقت الفراغ الترويحية تمثل جزءاً رئيس من حياتنا اليومية في العصر الحاضر، مما يجعل الاتجاهات الايجابية نحوها ضرورة للارتقاء بها وللاستمرارية في ممارستها مما يحقق الفائدة للفرد والمجتمع على حدٍ سواء. وحيث أن اتجاهات الأفراد تتشكل وفقاً للمعلومات والمعارف التي يتحصلون عليها إضافة إلى المواقف والخبرات التي يواجهونها في حياتهم، فقد هدفت هذه الدراسة إلى التعرف على أثر تدريس مقرر التربية الترويحية لطلاب قسم التربية البدنية على اتجاهاتهم نحو أنشطة وقت الفراغ الترويحية، وذلك باستخدام الأسلوب شبه التجريبي، حيث تمت مقارنة مجموعة دارسة للمقرر (ن = 20) بمجموعة مكافئة من غير الدارسين له (ن = 20) في قياسين قبلي وبعدي. وقد أشارت النتائج إلى عدم وجود فروق ذات دلالة إحصائية بين المجموعتين في القياس القبلي للاتجاهات وكذلك بين القياسين القبلي والبعدي لدى المجموعة الضابطة، في حين توصلت الدراسة إلى وجود تأثير إيجابي لدراسة مقرر التربية الترويحية على الاتجاهات نحو أنشطة وقت الفراغ الترويحية، حيث كانت هناك فروق دالة إحصائياً بين القياس القبلي والقياس البعدي لدى عينة المجموعة التجريبية لصالح القياس البعدي في بعدين من أبعاد المقياس. وعلى ضوء النتائج التي توصلت إليها الدراسة تم تقديم عدد من التوصيات ذات العلاقة بهذه الدراسة والدراسات المستقبلية المشابهة لها.
- طرق قياس وقت الفراغ
إن هناك ثلاثة طرق لقياس وتقدير وقت الفراغ وذلك على النحو التالي :
الطريقة الأولى: تتمثل في التعرف على أوجه الأنشطة التي ينفق الأفراد أموالهم من اجلها.
الطريقة الثانية : تصنيف الأنشطة مع تحديد الأهمية ونوعية ودرجة الأنشطة المرتبطة بوقت الفراغ .
الطريقة الثالثة: إعادة تصنيف الأنشطة ومعرفة مقدار الوقت المخصص للأنشطة وفقا لتكرارها . وهناك طريقة أخرى لقياس وقت الفراغ هي جمع كل ما يتصل بمعرفة معدل زمن الوقت الذي يقضيه الفرد في العمل وكذلك الأنشطة المتصلة به، ليكون ما تبقى بعد ذلك من وقت هو وقت الفراغ ، وتعتمد هذه الدراسات على قياس زمن وحدات العمل .

السؤال الثانى
تناول بالمناقشة والشرح - تعريف الترويح
هو نشاط يختاره الفرد، غالباً يكون بعد تعب وجهد " معاناة جسدية"، أو بعد حزن " معاناة نفسية"؛ فيزيل التعب ويبدله إلى نشاط، ويزيل الهم والغم ويبدله إلى فرح وسرور . وهو مفيد للفرد إما عقلياً بالمعرفة، وإما جسمانياً بالرياضة بأنواعها، وإما نفسياً بقيم الإيمان، كما أنه تحقيق لعبودية الفرد لله وليس انقطاعاً عنها.
- خصائص الترويح
- الهدف من النشاط :
والمقصود بهذا أن يكون النشاط هادفاً , بمعنى أن يسهم في اكساب الفرد من خلال ممارسته للأنشطة  واكسابه المهارات والقيم والاتجاهات التربوية , وان يساهم في تنمية وتطوير شخصية الفرد .

- الدافعية :
ويقصد بها أن يقبل على ممارسة النشاط الترويحي وفقاً لرغبة الفرد في الاشتراك  في هذا النشاط الترويحي وبدافع من ذاته .

- الاختيار :
ويقصد به أن يختار الممارس نوعية النشاط الذي يفضله من غيره من الأنشطة الترويحية التي تتميز بتنوع مجالاتها .

- أن يكون في وقت الفراغ :
وهو أن يكون النشاط الترويحي في الوقت الذي يتحرر فيه الفرد من قيود العمل والواجبات اليومية والانتهاء من تلبية الحاجات الأساسية , وبذلك يكون وقت الفراغ مليء بالفوائد التي تعود على الفرد .

- التوازن النفسي :
أن يحقق الترويح للفرد التوازن النفسي من خلال الأنشطة الترويحية , فكل انسان له أعماله الخاصة التي يؤديها في حياته وهذه الأعمال تكون غير كفيلة بإشباع الميول المتعددة للفرد , ولذا يتبقى لدى الفرد ميول أخرى لا تزال في حاجه الى اشباع , وهذه الميول يمكن اشباعها خلال وقت الفراغ .
- انواع الانشطة التنرويحية

أولاً: الترويح النفسي:
وينطوي تحت هذا النوع كل نشاط ترويحي تبرز فيه العوامل النفسية بشكل واضح، وتعمل فيه تلك العوامل كأنها الأساس الذي يقوم عليه النشاط، ويجوز أن يضم هذا النوع كل أنواع النشاط الترويحي على الإطلاق.
ثانياً: الترويح الجسماني:
من الواضح أن جميع أنواع النشاط الرياضي يمكن أن توضع تحت قائمة هذا النوع.
ثالثاً: الترويح الاجتماعي:
ويهدف هذا النوع إلى تدعيم العلاقات بين الأفراد والجماعات على أساس من الصداقة والتعاون والديمقراطية السليمة. كما يهدف أيضاً إلى تشجيع التطوع للخدمات الاجتماعية بمختلف أنواعها.

السؤال الثالث
تناول بالمناقشة والشرح لعبة ترويحية مبتكرة واخرى شعبية
اللعبه الشعبيه:
لعبة التخلص من الكرة :-

يقسم الفصل إلى فريقين – يقف كل فريق على جانب الملعب ومع كل فريق عدد متساوي من الكرات ، وعند سماع الصافرة يحاول كل فريق رمي الكرات التي معه في جانب الفريق الآخر من فوق حاجز مرتفع بينهما وإعادة إي كرة تصل إليه من الفريق الآخر بسرعة ، وبعد فترة محددة يوقف السباق ، وتعد الكرات في كل نصف ملعب والفريق الذي يكون عنده أقل عدد من الكرات يصبح هو الفائز.

اللعبه المبتكره :

لعبة العلب :


يسمح للعاب اللعبه من 2 وفوق حيث يكوون لك شخص علبه ويختار مكان ويضعها فيه وتبدا اللعبه ب كرة القدم والعلبه التي تسقط يخرج صاحبها خارج اللعبه واخر واحد هو الفآئز .

السؤال الرابع
تناول بالمناقشة والشرح الترويح و الدين الاسلامى

إن من أعظم الدلائل على عظمة دين الإسلام أن تشريعاته قامت على جلب المصالح ودرء المفاسد؛ المبنية على رفع الحرج، ومراعاة التيسير، ومجافاة العنت والتشديد؛ وهي بذلك تراعي الفطرة البشرية ومتطلباتها؛ فلم تكبتها أو تضيق عليها، وفي الوقت نفسه لم تطلق لها العنان، أو تترك لها الحبل على الغارب، وإنما حرصت على الموازنة بين الحقوق والواجبات، وما يباح وما يمنع، في مختلف جوانب الحياة البشرية.
وإن من أبرز ما تتصف به النفس البشرية أنها تصاب بالملل والفتور؛ فتحتاج إلى الترويح لتستعيد نشاطها، وتواصل سيرها بجد نحو البناء والتقدم.
ونظراً لهذه الطبيعية البشرية نجد أن الإسلام شرع مبدأ الترويح عن النفس؛ تخفيفاً لما تتحمله من تكاليف ومشاق؛ فعن حنظلة الأسيدي رضي الله عنه (لقَيَني أبو بَكرٍ -رضي الله عنه-؛ فقالَ: كيفَ أنتَ يا حَنظلةُ؟ قَالَ: قُلتُ: نَافَقَ حَنْظَلَةُ! قَالَ: سُبحانَ اللهِ! مَا تَقولُ؟ قَالَ: قُلْتُ: نَكونُ عِندَ رَسولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم يُذَكِّرُنا بِالنَّارِ وَالجَنَّةِ حَتَّى كَأَنَّا رَأْيَ عَينٍ؛ فَإِذا خَرَجْنا مِنْ عِنْدِ رَسولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم عَافَسْنا الأَزْواجَ وَالأَوْلادَ وَالضَّيْعَاتِ؛ فَنَسِينَا كَثِيراً. قَالَ أبو بَكرٍ -رضي الله عنه-: فَواللهِ إِنَّا لَنَلْقَى مِثْلَ هَذَا. فَانْطَلَقْتُ أَنَا وَأَبو بَكرٍ -رضي الله عنه- حَتَّى دَخَلْنا عَلَى رَسُولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم؛ قُلْتُ: نَافَقَ حَنْظَلَةُ يا رَسُولَ اللهِ! فَقالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم: وَمَا ذَاكَ؟! قُلْتُ: يَا رَسُولَ اللهِ نَكُونُ عِنْدَكَ تُذَكِّرُنا بِالنَّارِ وَالجَنَّةِ حَتَّى كَأَنَّا رَأْيَ عَينٍ؛ فَإِذا خَرَجْنا مِنْ عِنْدِ رَسولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم عَافَسْنا الأَزْواجَ وَالأَوْلادَ وَالضَّيْعَاتِ ، نَسِينا كَثيراً. فَقَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم: وَالَّذِي نَفْسِي بِيَدِهِ! إِنْ لَوْ تَدُومُونَ عَلَى مَا تَكُونُونَ عِنْدِي، وَفي الذِّكْرِ، لَصَافَحَتْكُمُ المَلائِكَةُ عَلَى فُرُشِكُم، وَفي طُرُقِكُم، وَلَكِنْ يَا حَنْظَلَةُ؛ سَاعَةً وَسَاعَةً -ثلاث مرات- ) [رواه مسلم].
والترويح عن النفس أمر أباحته الشرائع كلها؛ لكونه من متطلبات الفطرة البشرية؛ فقد أخبرنا الله سبحانه وتعالى عن إخوة يوسف حينما احتالوا لأخذ أخيهم يوسف عليه السلام مخاطبين أباهم : )أَرْسِلْهُ مَعَنَا غَداً يَرْتَعْ وَيَلْعَبْ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ( [يوسف:12]؛ يقول الإمام الجصاص رحمه الله: «وفي الآية دلالة على أن اللعب الذي ذكروه كان مباحاً، لولا ذلك لأنكره يعقوب عليه السلام عليهم» [أحكام القرآن 4/381].
وقال الطاهر ابن عاشور رحمه الله: «يقصد منه الاستجمام ودفع السآمة، وهو مباح في كافة الشرائع إذا لم يصر دأباً» [التحرير والتنوير 12/39].
وقال أبو الليث السمرقندي رحمه الله: «وفيه دليل أن القوم إذا خرجوا من المِصْر، فلا بأس بالمطايبة والمزاح، في غير مأثم» [بحر العلوم 2/367].
ومن دلائل إباحة الترويح واللعب المباح ، ما جاء في حديث عائشة رضي الله عنها في قصة لعب الحبشة في المسجد يوم العيد أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (لِتَعْلَمَ يَهُودُ أَنَّ في دِينِنَا فُسْحَةٌ، إِنِّي أُرْسِلْتُ بِحَنِيفِيَّةٍ سَمْحَةٍ) [رواه أحمد].
ومع هذه الفسحة في الترويح عن النفس، ينبغي للمسلم أن لا يجعلها غاية له وهدفاً في هذه الحياة الدنيا، وأن لا يتخذها وسيلة ومطية لانتهاك حرمات الله، وتعدي حدود الشرع، وإنما عليه أن ينظر إليها كوسيلة لغاية عظمى وهدف أسمى ؛ هو بقاء الإنسان نشيطاً ، ذا همّة وعطاء، من أجل بناء المجتمعات، وعمارة الأرض، وإقامة الشرع ؛ وفقاً للتوجيه الرباني الوارد في قوله سبحانه وتعالى : )قُلْ إِنَّ صَلاتِي وَنُسُكِي وَمَحْيَايَ وَمَمَاتِي للهِ رَبِّ العَالَمِينَ( [الأنعام:162].
ومن هنا نعلم أن الترويح عن النفس لا بد أن ينضبط بضوابط الشَّرع وقواعده، ويُعرَضَ على مِيزانه؛ لضمان تحقيق أهدافه التي أبيح من أجلها، حتى لا يؤول إلى وسيلة لضياع الأوقات وهَدْر المُقدَّرات، والتَّرَدِّي في مَهاوي الخمول والكسل والانحراف، وإلا كان وبالاً وهلاكاً ؛ عن عبد الله بن عمرو قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (لِكُلِّ عَمَلٍ شِرَّةٌ ، وَلِكُلِّ شِرَّةٍ فَتْرَةٌ، فَمَنْ كَانَتْ فَتْرَتُهُ إِلَى سُنَّتِي ، فَقَدْ أَفْلَحَ ، وَمَنْ كَانَتْ إِلَى غَيْرِ ذَلِكَ فَقَدْ هَلَكَ) [رواه أحمد]؛ و(الشِّرَّة): النشاط والاندفاع والإقبال. و(الفَتْرة): من الفتور، وهو الضعف والوهن والكسل؛
السؤال الخامس
ضع نموذج لبرامج ترويحية لاسرتك خلال اجازة الصيف موضوحا دور الترويح فى الاسرة من بداية تكوينها ونمو ابنائها

تصنيف الأنشطة الترويحية
1. تصنيف ( ديميزديه ) :
• أنشطة تستهدف الراحة العصبية .
• أنشطة يغلب عليها الجانب العضلي في الإنسان .
• أنشطة تتصف بالسلبية كالنوم والاسترخاء .
2. تصنيف ( دورانت ) :
• أنشطة ابتكاريه .
• أنشطة إيجابية .
• أنشطة عاطفية .
• أنشطة سلبية .
3. تصنيف ( ربلتز ) :
• أنشطة إيجابية .
• أنشطة استقبالية .
• أنشطة سلبية .
4. تصنيف ( عطيات خطاب ) :
• أنشطة ثقافية .
• أنشطة فنية .
• أنشطة اجتماعية .
• أنشطة خلوية .
• أنشطة رياضية .
• أنشطة علاجية .
• أنشطة الخدمة العامة .
• أنشطة تجارية .
5. تصنيف ( ناش ) :
• أنشطة ابتكاريه .
• أنشطة إيجابية .
• أنشطة ذات طابع عاطفي .
• أنشطة ذات طابع سلبي .
• أنشطة تلحق الأذى والضرر على الفرد .
• أنشطة تلحق الأذى والضرر بحق المجتمع .
6. تصنيف ( شرف الدين الملك ) :
• أنشطة ثقافية .
• أنشطة حركية .
• أنشطة انفعالية .

7. تصنيفات بحسب نوعية الأنشطة :
• ممارسة الرياضة .
• مشاهدة التلفزيون .
• القراءة .
• الرحلات .
• الرسم .
• كتابة القصص .
• سماع المذياع .......الخ .
العوامل المؤدية إلى تباين الأنشطة الترويحية :
1. النوع .
2. العمر .
3. المستوى التعليمي .
4. المستوى الاقتصادي للأفراد .
5. كمية وقت الفراغ .
6. مكان الترويح ونوعية المشاركين .
7. حجم الأسرة ( الكمي والنوعي ) .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الاختبآر النصفي ~
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الترويح الرياضي :: المقررات العلمية لطلاب الترويح الرياضي :: مقررات الترويح الرياضي العامة-
انتقل الى: